أساسيات التحليل الفني في الفوركس- الفرضيات والمدى الزمني

0 170

يعتبر التحليل الفني في الفوركس من الأسس التي تقوم عليها عملية التداول في سوق صرف العملات الأجنبية الفوركس، حيث يقوم المتداول في السوق بمتابعة حركة الأسعار في محاولة للتنبؤ بالأسعار المستقبلية، من خلال ما يُعرف بالتحليل الفني في الفوركس.

ولابد للمبتدأ من التعرف على أساسيات هذا التحليل، ومن ثم التعمق في دراسته ليكون على دراية كافية تمكنه من الاستفادة منه في توقع الأسعار وتحركاتها بهدف تحقيق الربح من عملية التداول.

وعليه سنحاول البحث في أساسيات التحليل الفني في الفوركس وتوضيح بعض المصطلحات الخاصة به للوصول إلى صورة متكاملة عما يعنيه هذا التحليل فيما يلي.

مفهوم التحليل الفني في الفوركس (Technical analysis):

يمكن القول بأن التحليل الفني في الفوركس هو أحد أساليب التحليل السعري، ويقوم على الدراسة التاريخية لحركة الأسعار كما هي، بغض النظر عن أسباب هذه التحركات، لينطلق من خلال هذه الدراسة إلى توقع الحركة المستقبلية للأسعار بالاستناد إلى مجموعة من الفرضيات التي أثبتت التجربة صحتها.

وعليه فإن التحليل الفني في الفوركس يقوم على دراسة الأسعار التاريخية من خلال قراءة المخططات السعرية، وربطها مع مؤشرات فنية، من خلال برامج متخصصة لإجراء دراسات احصائية للتنبؤ، بحيث يتم ربط الزمن بالسعر التاريخي وصولاً إلى التنبؤات المستقبلية للأسعار.

أما هذه الرسوم البيانية فإن شركات الوساطة المالية تعمل على توفيرها لعملائها، سواءً عن طريق موقعها الالكتروني أو من خلال البرنامج الخاص بالشركة والذي يقوم العملاء بتحميله لديهم للاتصال مع الشركة.

وبالتالي طالما أن المتداول متصل بالإنترنت يستطيع مراقبة حركة أسعار العملات من خلال الرسوم البيانية لحظة بلحظة.

اقرأ أيضاً: الربح من الفوركس وكيفية توقع الأسعار

الفرضيات أو الأسس التي يقوم عليها التحليل الفني في الفوركس:

هناك مجموعة من النظريات والفرضيات التي ثبت صحتها في سوق الفوركس، الأمر الذي يساعد في عملية التحليل الفني في الفوركس يمكن إيجازها فيما يلي:

الأسعار تعكس كل شيء:

يقوم هذا الفرض على نظرية داو في التحليل الفني للأسواق المالية، حيث تشير هذه النظرية إلى أن السعر يحمل جميع المعلومات السابقة، بمعنى آخر أن جميع الأسباب التي تدفع الأسعار للتغيّر تظهر في السعر ويمكن ملاحظتها، حيث أشار تشارلز داو إلى أن الرسوم البيانية لحركة الأسعار والتداول تضم جميع البيانات الضرورية المتاحة والمتوقعة، الأمر الذي يساعد في إجراء التحليل الفني في الفوركس

 الأسعار تتحرك في اتجاهات (ميول) (Prices move in Trends):

ويعني هذا الفرض أو النظرية أن لحركة الأسعار اتجاه عام إما صعوداً أو هبوطاً، ذلك أن حركة الأسعار التي تظهر على المدى القصير وكأنها حركة عشوائية لا تكون كذلك في الواقع.

حيث نجد أن سعر عملة ما يرتفع ثم يعاود الانخفاض بنسبة أقل، ليعود للارتفاع بشكل أكبر، ومن ثم يعاود الانخفاض قليلاً، حيث تبدو هذه الحركة عشوائية، إلا أن الحقيقية أن السعر بالمجمل يتجه صعوداً بالرغم من التراجعات السعرية البسيطة، بمعنى أخر فإن السعر يميل نحو الارتفاع والصعود، والأمر مشابه في حال الميل للهبوط في السعر.

الأمر الذي يعني أن معرفة سعر عملة ما أنه ذو ميل للارتفاع وكانت الأسعار هابطة، عليك ألا تقلق فارتفاع السعر قادم لا محال.

التاريخ يعيد نفسه:

ويشير هذا الفرض إلى أن حركة السعر تسلك نفس الطريق التي تسلكه سابقاً في ظل توفر ظروف مشابهة.

ومن هذه الفرضية تبدو الأنماط والمصطلحات الأخرى المتعلقة بالدعم والمقاومة وغيرها.

حيث يرى المحللون الفنيون أن المستثمرين في سوق الفوركس يعملون في أنماط وبالتالي فإنهم من خلال هذا السلوك يكونون قادرين على تحديد حركات الأسعار، وذلك من خلال التحليل الفني في الفوركس

ثبات الميل (Trends exist until not broken):

وهو ما يشير إلى أن سعر العملة الذي يميل نحو الارتفاع فإنه سيستمر في هذا الميل حتى يثبت العكس، وكذلك الأمر بالنسبة للعملة التي يميل سعرها للانخفاض.

وتعتبر هذه الفرضيات أو النظريات الأساس الذي يقوم عليه التحليل الفني في الفوركس للأسعار، ولابد من الإشارة إلى أن الممارسة والخبرة المكتسبة في عملية التحليل الفني في الفوركس تسمح لك بأن تكون قادر على فهم هذه التفاصيل.

الإطار الزمني في التحليل الفني في الفوركس:

إن آلية تتبع حركة الأسعار في الحقيقية إنما تتم من خلال فترة محددة من الزمن أي ما يعرف بالإطار الزمني (Time frame).

ذلك أن معرفة هل سيرتفع السعر أم سينخفض عند إجراء التحليل الفني في الفوركس على إحدى العملات، مع الأخذ بعين الاعتبار أن الأسعار تتحرك بميول (إحدى الفرضيات الأساسية المشار إليها سابقاً)، فإننا بحاجة لمعرفة كم كان هذا السعر خلال ساعة من الآن أو قبل ساعتين أو ثلاثة، وبناءً على حركة هذا السعر خلال تلك الساعات تستطيع توقع أن السعر سيرتفع أم ينخفض.

فعلى سبيل المثال في حال تتبع سعر عملة ما خلال الساعة والساعتين والثلاثة الماضية، حيث تبين أن اتجاه السعر صعودي، نستطيع أن نتوقع أن السعر صعودي، وبالتالي من الأفضل الشراء الآن للبيع لاحقاً بعد الارتفاع جني الأرباح، إن مثل هذا التوقع تسهم فيه آليات التحليل الفني في الفوركس.

وعليه، فإن تتبع حركة السعر ساعة بساعة يعني أن المدى الزمني الذي نتبعه في دراسة حركة هو إطار الساعة (Hourly).

أما في حال تتبع السعر خلال اليوم السابق والأيام التي قبلها، عندها سيكون الإطار الزمني هو إطار يومي (Daily).

وبالتالي يمكن تحديد الإطار الزمني الذي نرغب بتتبع سعر إحدى العملات على أساسه (ساعة، يومي، اسبوعي، دقيقة، كل 15 دقيقة).

الأمر الذي يمكننا من معرفة حركة السعر للعملة المدروسة خلال المدى الزمني المختار، ومن ثم يتم وضع التصورات والتوقعات الخاصة بحركة الأسعار المستقبلية لهذه العملة من خلال التحليل الفني في الفوركس.

ويجب ألا يغيب عن أذهاننا ربط هذا الأمر الفرضيات الأساسية في التحليل الفني في الفوركس، فعلى سبيل المثال قد نختار المدى الزمني ساعة ونتتبع حركة سعر عملة ما فنجد أن هذا السعر ينخفض خلال الساعتين السابقتين، إلا أنه في حال تتبع حركة هذا السعر بمدى زمني يومي سنجد أن السعر بالمجمل يرتفع.

وإذا ما ربطنا هذا الأمر بفرضية أن الأسعار تتحرك في اتجاهات (ميول)، نستطيع أن نعلم أن هذا الانخفاض مؤقت وأن السعر سيعاود الارتفاع.

ولا بد من الإشارة إلى أنه لا يوجد إطار مناسب لجميع الأفراد، حيث يعتمد الأمر على شخصية كل فرد، حيث نجد أن البعض وخاصة المبتدئين يميلون إلى المدى الزمني القصير بهدف جني الأرباح بسرعة، إلا أن عدم الخبرة في هذا المجال قد يرتد عليهم عكسياً ويعانوا من خسائر، وعليه وبالتالي لا يُنصح بالمدى الزمني القصير للمبتدئين (دقيقة، 5 دقائق، 15 دقيقة).

للمزيد حول Time frame

في حين يجد البعض أن المدى الزمني ساعة طويل بالنسبة لهم ويفضلون مدى زمني أقصر، وعلى النقيض يرى البعض أن المدى الزمني الكبير (يومي، أسبوعي) يعطيهم صورة واسعة عن حركة السعر بشكل أوضح، وبالتالي فإن المدى الزمني يتبع لشخصية كل فرد في طريقته بالتداول عند القيام بالتحليل الفني في الفوركس.

بعض المصطلحات في التحليل الفني في الفوركس:

بعد تحديد المدى الزمني المراد اتباعه لابد من معرفة بعض المفاهيم أو المعلومات التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند البدء بالتحيل الفني في الفوركس.

فإذا أخذنا الرسم البياني التالي على سبيل المثال:

نلاحظ أنه يمثل حركة الجنيه الإسترليني مقابل الدولار خلال مدى زمني ساعة، إلا أنه لابد من التركيز على مجموعة من البيانات والمعلومات التي يوفرها الرسم البياني لحركة سعر عملة ما خلال المدى الزمني المختار، يمكن بيانها كالآتي:

سعر الافتتاح (Open price):

وهو سعر العملة عند بداية الفترة الزمنية المختارة (المدى الزمني)، فإن كان ساعة فإن سعر الافتتاح هو سعر هذه العملة عند بداية كل ساعة، وإن كان يومي هو سعر العملة في بداية اليوم وهكذا.

سعر الإغلاق (Close price):

وهو سعر العملة التي تتبع حركة سعرها عند نهاية الفترة المختارة (المدى الزمني)، كما هو الحال في سعر الافتتاح.

أعلى سعر (High price):

 ويشير هذا السعر إلى أعلى سعر للعملة، التي نتتبع حركة سعرها، خلال الفترة الزمنية المختارة (المدى الزمني)، أي ما هو أعلى سعر وصل له سعر هذه العملة خلال هذا المدى الزمني.

أدنى سعر (Low price):

وهو أدنى سعر للعملة خلال الفترة الزمنية المختار (المدى الزمني)، كما هو الحال في أعلى سعر.

إن هذه المعلومات المشار إليها ستكون واضحة من خلال الرسم البياني الذي توفر شركة الوساطة المالية، ومع التجربة والممارسة في عملية التحليل الفني في الفوركس ستبدو الرسوم البيانية أكثر وضوحاً بالنسبة للمبتدئ، ما يعني سيكون من السهل أن نعلم بدقة حركة سعر العملة التي نتابع تحركاتها من خلال الرسم البياني.

وبذلك نكون قد أوجزنا بعض الأساسيات الخاصة بالتحليل الفني في الفوركس من حيث المفهوم والفرضيات وكيفية قراءة الرسم البياني، الأمر الذي يمكننا لاحقاً من فهم الأشكال الظاهرة ضمن الرسم البياني مما يمكننا من وضع تصورات لاحقة لحركة الأسعار.

Leave A Reply

Your email address will not be published.