دمج مكاتب التعليم في السعودية

0 32

دمج مكاتب التعليم في السعودية، انطلاقاً من أنّ الاستثمار في المعرفة يحقق أفضل العوائد على الفرد والمجتمع بالإضافة إلى توجه المملكة العربية السعودية للحداثة والتحديث وخاصةً في مجال التعلم والتعليم. وفي إطار تحقيق رؤية 2030 للمملكة العربية السعودية، ارتأت وزارة التعليم العالي أن تقوم بدمج مكاتب التعليم فيها ولكن ماهي مكاتب التعليم في السعودية؟ وما هي مهمتها؟ ومتى يتم دمج مكاتب التعليم؟ وهل المقصود بالدمج هو دمج التعليم ما بين البنين والبنات؟ سيقدم لك سوق المال الإجابة عن هذه الأسئلة وأكثر من ذلك كما سنلقي نظرة على رؤية 2030 للمملكة العربية السعودية.

دمج مكاتب التعليم في السعودية

قد أعلنت وزارة التعليم في السعودية عن نيتها في دمج مكاتب التعليم في السعودية. إلا أنّه لم يتم تحديد وقت معين لتطبيق الدمج، ولكن إلى الآن مازال يوجد انفصال في الإشراف في مكاتب التعليم ما بين مشرفي المكاتب ومشرفات تعليم الإناث. وفي ظل التطور العلمي السريع وانطلاقاً من أهمية التعليم قررت المملكة العربية السعودية دمج مكاتب التعليم ضمن مبنى واحد للإشراف على كافة المناطق في كل التخصصات في التعليم ، وقد لاقى هذا الطرح قبولا كبيراً في أرجاء المملكة.

تطوير البيئة الصفية في المدارس
دمج مكاتب التعليم في السعودية

رؤية 2030 للمملكة العربية السعودية

لابد أن نتعرف رؤية 2030 في السعودية، وهي عبارة عن مجموعة من الإجراءات والنشاطات والمشاريع التي تهدف إلى إحداث نقلة نوعية، للمملكة العربية السعودية في كافة المجالات. كما تعتمد هذه الرؤية على ثلاثة محاور. هي المجتمع الحيوي والاقتصاد المزدهر. والوطن الطموح، حيث تتكامل هذه المحاور وتتسق فيما بينها. من أجل تحقيق أهداف المملكة، وانطلاقاً من أنّ التعليم، هو من أولويات كل دولة على مستوى العالم، لذلك كان التعليم من أبرز المجالات التي تناولتها رؤية 2030. ومن أهم أهداف التعليم في رؤية 2030:

  • توفير عملية التعليم للجميع والعمل على زيادة تأمين فرصها مدى الحياة
  • العمل على تطوير المناهج التعليمية بما يواكب التطور العلمي
  • زيادة الجودة في المدارس ومستوى المتعلمين والمعلمين على حدٍ سواء
  • تحسين المعدل العام من أجل زيادة المشاركة في التعليم الحكومي والتعليم الخاص.

ومن أهم برامج العلم والمعرفة. التي من شأنها رفع جاهزية الطلاب والطالبات: برنامج الابتعاث الثقافي. برنامج مسار التميز. برنامج صنّاع الأفلام الرقمي وغيرها من البرامج الهادفة.

اقرأ أيضا: سوق أبوظبي للأوراق المالية | السوق الأول في الشرق الأوسط

وزارة التعليم في السعودية

تعتبر وزارة التربية في السعودية الجهة المسؤولة عن التعليم بشقيه التعليم العام والتعليم العالي بالإضافة إلى التعليم في الخارج. كما تُعنى بتوفير فرص التعليم للجميع، وتطوير قدرات ومهارات منسوبي التعليم من خلال تشجيع الابتكار والإبداع. كما تُقدم الوزارة الخدمات الإلكترونية مثل إحصاءات التعليم،

ومعادلة شهادة دراسية لطلاب التعليم العالي، أما تاريخياً تأسست هذه الوزارة في عام 1373 هجري تحت اسم وزارة المعارف. وفي عام 1423 هجري تمت تسميتها وزارة التربية والتعليم. كما تم في عام 1436 هجري دمج وزارة التعليم العالي ووزارة التربية والتعليم ضمن وزارة واحدة وهي وزارة التعليم.

التعليم سبيل التطور
دمج مكاتب التعليم في السعودية

ما هي مكاتب التعليم المستهدفة في قرار الدمج

أما مكاتب التعليم في السعودية. هي وحدات إدارية تابعة لإدارة التعليم، حيث يتم إنشاءها بعد موافقة وزارة التعليم في المدن والمحافظات والمراكز الإدارية. وتوزيعها على المناطق الجغرافية، كما تتضمن مكاتب التعليم الإشراف على تعليم الذكور. وكذلك الإشراف على تعليم الإناث بشكل منفصل عن بعضهما. كما أنها تهدف إلى تطوير الموقف التعليمي بالمدارس التابعة لها، ويقع عليها عاتق تنفيذ ما يأتي إليها من وزارة التعليم من برامج ولوائح وتنظيمات وتعليمات للمدارس والحرص على تفعيلها وتطبيقها بالإضافة إلى متابعة جودة التنفيذ

الهدف من قرار الدمج

العلم والتعليم وجهان لعملةٍ واحدة، وهذه العملة هي التطور والرقي، فكل دولةٍ ارتقت بالتعليم والتعلم، كان التطور والرقي في حياتها ورفاهية سكانها. بكل تأكيد المملكة العربية السعودية تعي هذا الموضوع ومدى أهميته. لذلك طرحت فكرة دمج مكاتب التعليم، ولكن هذا الدمج فقط في مجال الإشراف في مكاتب التعليم، وليس الدمج بين تعليم الشباب والشابات. والهدف من هذا الدمج إنشاء مقر واحد للإشراف التربوي، وللاستفادة من خبرات المشرفين والمشرفات المختلفة، للوصول إلى عملية تعليم متكاملة ومتطورة. فكلنا نعلم أن التعليم الناجح يعتمد على المؤهل العلمي والخبرة التربوية.

وفي نهاية مقالنا، نتمنى أن نكون قد قدمنا الفائدة والإجابة عن استفساراتكم. كما سلط سوق المال الضوء على تجربة المملكة العربية السعودية الناجحة في تطوير عملية التعلم فيها وكذلك دمج مكاتب التعليم في السعودية ومدى اهتمام المملكة بهذا القطاع الاستراتيجي في حياتها وتطورها. ولكي تبدأ البداية الصحيحة في مسيرة تحديث وتطوير التعليم بدأت من اللبنة الأولى للإشراف في منظومة التعليم، واقترحت دمج مكاتب التعليم في السعودية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.